تأسست الميتامورفوسيس بهدف طرح أكبر الأسئلة ومحاولة الإجابة عليها، ومحاولة إعطاء معنى لما يدور حولنا، حيث نشهد اليوم انفجارًا في المعلومات، الاكتشافات، والأبحاث العلمية لكن ما يصلنا هو ظاهر الأمور دون أن نعرف معناها أو أثرها علينا.

نهتم بمدى واسع من المواضع: الفلسفة بكافة فروعها (الميتافيزيقيا، الأخلاق، اللغة…الخ)، العلوم والتكنولوجيا (إلا أننا لا ننشر أبحاث أو أخبار علمية وإنما نناقش العلوم والاكتشافات العلمية من ناحية أثرها على حياتنا ومعنى هذه الاكتشافات)، السياسة (وكذلك لا ندخل في التطورات السياسية وإنما السياسة كعلم ومنهج)، والآداب والفنون. بالإضافة إلى الكرتون والقوائم.

إن حساسية هذه المواضيع وهدفنا الأساسي بطرح أكبر الأسئلة جعلنا نضع مبدأ أساسي أمام أعيننا قبل كل شيء:

أي موضوع مفتوح للنقاش بحرية تامة على ألا يتم التعدي على حرية الآخرين أو يتحول النقاش لتهجم شخصي.

 

إن الميتامورفوسيس جورنال مؤسسة غير ربحية ملتزمة بالأفكار العظيمة، البحث الجاد، والمعنى المفيد. فقط لا غير.